الخضراء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي الزائر اطلب منك التسجيل والمساهمة في منتدي الخضراء وهدا منتدي جزائري ...نحن الي العروبة ننتسب وابناء الجزائرنتحد علي الخير.. ونشارك بي اي موضوع يفيد الجزائرين ..ليس لي بل لي جميع الشرايح المجتمع الجزائري...وشكرا اخي


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
) وما كنت ممن يدخل العشق قلبه و لكن من يبصر جفونك يعشق . 2) أغرك مني أن حبك قاتلي و أنك مهما تأمري القلب يفعل . 3) يهواك ما عشت القلب فإن أمت يتبع صداي صداك في الأقبر . 4) أنت النعيم لقلبي و العذاب له فما أمرّك في قلبي و أحلاك . 5) و ما عجبي موت المحبين في الهوى و لكن بقاء العاشقين عجيب . 6) لقد دب الهوى لك في فؤادي دبيب دم الحياة إلى عروقي . 7) خَليلَيَ فيما عشتما هل رأيتما قتيلا بكى من حب قاتله قبلي . لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا ً . 9) فياليت هذا الحب يعشق مرة فيعلم ما يلقى المحب من الهجر . 10) عيناكِ نازلتا القلوب فكلهـــــــــــــــــــــــــــا إمـا جـريـح أو مـصـاب الـمـقـتــــــــــــلِ.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المواضيع الأخيرة
» هل ساجد الحب عندما ابحث عليه
الأربعاء يونيو 16, 2010 3:23 am من طرف lamsa

» اختي احدري من النات والهاتف
السبت مايو 29, 2010 5:12 am من طرف yane

» عندك شك أني حين عثرت عليك
السبت مايو 08, 2010 4:32 am من طرف yane

» إلى كل عاشق فشل في الحب
الجمعة مايو 07, 2010 1:35 pm من طرف yane

» الحيوان الذي اذا شرب الماء مات
الأحد مايو 02, 2010 1:30 pm من طرف امين

» القواعد الصحية للجهاز التكاثري
الإثنين أبريل 26, 2010 12:38 pm من طرف yane

» رحم الأحزان
الأحد أبريل 25, 2010 11:43 am من طرف امين

» ابيات شعر جميلة لي فتاة .....
الأحد أبريل 25, 2010 11:30 am من طرف امين

» صور النحل
السبت أبريل 24, 2010 3:59 pm من طرف امين

منتدى
http://www.google.com
http://www.google.com

شاطر | 
 

 الأمراض النفسية و أنواع العلاجات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lamsa
مراقب
مراقب
avatar

عدد المساهمات : 135
العمر : 31

مُساهمةموضوع: الأمراض النفسية و أنواع العلاجات   الإثنين أبريل 19, 2010 3:55 am

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله أما بعد :
فهذا بحث علمي لا تجده في مكان آخر ، من تحريري سوف أتناول فيه جميع العلاجات النفسية تباعا إن شاء الله تعالى .

المقدمة


لا شك أن كل مخلوق معرض للمرض ، و عليه مداواة هذا المرض لكي يحقق الصحة النفسية ، و من أشد الأمراض مرض النفوس لكن طب النفوس مسلم إلى الرسل صلوات الله وسلامه عليهم ولا سبيل إلى حصوله إلا من جهتهم وعلى أيديهم فإن صلاح النفوس صلاحا للقلوب التي تكون عارفة بربها و فاطرها و بأسمائه و صفاته و أفعاله و أحكامه و أن تكون مؤثرة لمرضاته و محابه متجنبة لمناهيه و مساخطه و لا صحة لها ولا حياة البتة إلا بذلك ولا سبيل إلى تلقيه إلا من جهة الرسل وما يظن من حصول صحة النفس بدون إتباعهم فغلط ممن يظن ذلك و إنما ذلك حياة نفسه البهيمة الشهوانية و صحتها و قوتها و حياة قلبه و صحته و قوته عن ذلك بمعزل و من لم يميز بين هذا وهذا فلبيك على حياة قلبه فإنه من الأموات و على نوره فإنه منغمس في بحار الظلمات و سوف نتناول في هذا البحث تكوين الأنا و الأمراض النفسية و أنواع العلاجات .



الفصل الأول المرض النفسي

المقدمة
أولا : تكوين الأنا
ثانيا : تعريف المرض النفسي :
ثالثا : الوقاية من المرض النفسي
1 ـ الوقاية الأولية
2 ـ الوقاية الثانوية
3 ـ الوقاية في المرحلة الثالثة
رابعا : تصنيف الأمراض النفسية و العقلية
1 ـ الأمراض النفسية و العقلية عضوية المنشأ
2 ـ الأمراض النفسية و العقلية نفسية المنشأ ( الوظيفية )
3 ـ الأمراض السيكسوماتية ( النفسية الجسمية )
4 ـ اضطرابات الشخصية
5 ـ المشكلات النفسية
خامسا : أسباب الأمراض النفسية
1 ـ الأسباب المهيئة
2 ـ الأسباب المرسبة
3 ـ الأسباب الحيوية
4 ـ الأسباب النفسية
5 ـ الأسباب البيئية
سادسا : أعراض الأمراض النفسية
سابعا : الفحص و التشخيص و المآل
ثامنا : وسائل جمع المعلومات في العلاج النفسي


الفصل الأول
تكوين الأنا و المرض النفسي
أولا : تكوين الأنا :
1 ـ جذور النفس أو الشكل البدائي للشخصية : أثناء المرحلة الأولية يعتبر الطفل نفسه كأنه الكون و الوعي بذاته معناه الوعي بحدود جسمه ، فيخرج الطفل بالتالي من مرحلة الراحة السعادة المطلقة إلى مرحلة الصراعات . أي ينتقل من التوظيف النفسي المبني على أساس العمل الأولي ( الهو ) إلى التوظيف النفسي المبني على أساس العمل الثانوي ( ضغوطات و نظام الواقع ) . في مبدأ اللذة يحاول الولد باستمرار الهروب من الحالات العصبية باحثا عن تحقيق رغبته بطريقة فورية و شاملة و بالتالي ينمو الجهاز النفسي مع الصراع بين البحث عن اللذة المطلقة الماضية و صعوبات نظام الواقع ، و الأنا هنا يكون مثاليا و ينتمي إلى النرجسية الأولية التي هي مزيج بين الهو و الأنا ، كما نجد الأنا هنا لا يدرك بعد نظام و ضغوطات الواقع .
و من الناحية العيادية إذا كان الأنا حليف الهو فهذا يرن لنا ذهان ، أما إذا كان الأنا حليف الأنا الأعلى فينتج عن ذلك العصاب .
2 ـ مراحل تطور الأنا : يمكن إجمالها فيما يلي :
أ ـ المرحلة النرجسية ( 0 ـ 2 سنة ): التي يمكن تقسيمها إلى :
ـ المرحلة النرجسية المجزأة: لا يوجد في هذه المرحلة بعد فرق بين الفرد و العالم الخارجي ، و التبادلات بينه و بين العالم الخارجي لا تدرك على أنها اكتساب و لكنها تدرك كامتداد للذات و تبقى كبنية سيكولوجية بهذا الميكانيزم بمحتوياتها النفسية من نزوات غير موحدة ، أفكار مجزأة ، هوامات ، هلوسات ، هذيانات ، ، قلق التجزئة ، رفض للواقع مبدأ اللذة و السعادة المطلقة ، و في هذه المرحلة لا يوجد ما هو داخلي و لا ما هو خارجي ، أي بدون تكوين ممكن لتمييز حقيقي للموضوع و معناه عدم وجود ذات مستقلة . كما نجد الأنا هنا لم يصل إلى مرحلة الموضوع و يبقى غير واعي بنظام الواقع ، و الأنا هنا مجزأ بسبب عدم إدراك موضوع موحد .
ـ المرحلة النرجسية الموحدة خياليا : هي مرحلة الأنا المثالي الموحد أي في هذه المرحلة الطفل يبدأ في توحيد أناه و لكن خياليا ، التمييز عن الموضوع لم يتم ( مرحلة المرآة ) ، هنا الأنا منظم و يعتبر بالنسبة للطفل أول تجربة لتوحيد الأنا المجزأ للمرحلة السابقة ، و بإمكانه إدراك الموضوع و لكن بدون تمييز حقيقي و واقعي ، و يعتبر الأنا أكثر تطورا من الفترة السابقة ، و في نفس الوقت لا يعترف بوجود موضوع منفصل ، كما نجد الطفل لا يبقى في تلك السعادة المطلقة و لكنه يحاول المحافظة عليها بالشعور بالعظمة ( الانا المثالي و الموضوع الخيالي ) ، إذن في تطور الأنا أثناء المرحلة النرجسية تتم عملية توحيد الأنا قبل تمييزه .
ب ـ المرحلة الاتكالية ( 2 ـ 3 سنوات ): هي المرحلة الأقرب من الموضوع الحقيقي ، يفقد فيها الأنا عظمته و مثاليته و خياله النرجسي و يفقر من الطاقة اللبيدية التي يستثمرها في الموضوع ( الأم ) التي تصبح لديه الموضوع المثالي المستقل عنه بالرغم من أنه يبقى في حالة اتكالية بالنسبة لهذا الموضوع المثالي ، و الموضوع الحقيقي يكون منفصلا تماما عن الأنا و كليا ، و يكتشف الطفل أنه ضعيف و بدون قوة ، اتكالي غير قادر على فرض أناه في السيطرة الحقيقية على الموضوع الذي أصبح على الطفل إلزامية التحصل عليه و ربحه ، و تتشكل لديه البنية البينية مع استثمار لبيدي مفرط نحو الموضوع ، قلق فقدان الموضوع .
ج ـ المرحلة الثلاثية الأوديبية ( 3 ـ 6 سنوات ) : في هذه المرحلة يصبح الأنا لا مجزأ و لا نرجسي و لا اتكالي بل أنا واقعي مدركا لحدوده و استقلاله عن الموضوع و له وظيفتان خارجية هو التكيف مع نظام الواقع و داخلية تأسيس آليات دفاعية ضد النزوات الجنسية ، و يظهر شخص ثالث الأب الرمزي الذي يرفض له رغباته مقدما له نظام الواقع اللغة و إلزامية تأجيل الرغبة و تمريرها بوسطية منظمة .

ثانيا : تعريف المرض النفسي :
تقول إجلال محمد سرى : " هو اضطراب وظيفي في الشخصية أسبابه نفسيه و أهمها : الصراع و الإحباط و الحرمان و الصدمات ، و أعراض نفسية و جسمية و اجتماعية و يبدو في شكل سلوك مرضي يعوق التوافق النفسي " .

ثالثا : الوقاية من المرض النفسي :
المرض النفسي لابد أن يصحبه سلوك مرضي ، و لكن السلوك المرضي لا يعني بالضرورة أن الفرد مريض نفسيا .

و للوقاية من المرض النفسي لابد من معرفة أسباب الأمراض النفسية ، و إزالتها ، و تحديد الظروف التي تؤدي إليها ، و تهيئة المناخ النفسي الصحي و تنظم الوقاية في ثلاث مراحل على النحو التالي :

1 ـ الوقاية الأولية : و تهدف إلى منع حدوث المرض و توجه إلى الأفراد العاديين و من إجراءاتها : منع الأسباب و التدخل الفوري عند ظهورها ، و التشجيع على تبني أنماط سلوك الوقاية و تضطلع بها المدارس ، دور العبادة ، وسائل الإعلام ، الأسرة ، الأطباء النفسيون ...

2 ـ الوقاية الثانوية : و تهدف إلى التعرف المبكر على المرض و محاولة تشخيصه في المراحل الأولى بقدر الإمكان للمبادرة بالعلاج و الوقاية من المضاعفات و الإزمان و من إجراءاتها الاهتمام بالتشخيص الفارق بين الاضطرابات المختلفة في بدايتها ، و الانتباه إلى أي تغيير مفاجئ في السلوك ، و المبادرة باتخاذ الإجراءات العلاجية .

3 ـ الوقاية في المرحلة الثالثة : و تهدف إلى تقليل أثر الإعاقة الباقية بعد الشفاء من المرض ، و الوقاية ضد الانتكاس ، أي أنها تعتبر امتدادا للعلاج . و من إجراءاتها خدمات التأهيل الشامل بعد العلاج لتحقيق أعلى مستوى من التوافق و العودة إلى الوضع الاجتماعي العادي مع التخلص من أثر كونه مريض سابق على حياته الأسرية و المهنية و الاجتماعية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأمراض النفسية و أنواع العلاجات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخضراء :: ركن الصحة :: دور الاخصائين نفس في المجتمع-
انتقل الى: