الخضراء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي الزائر اطلب منك التسجيل والمساهمة في منتدي الخضراء وهدا منتدي جزائري ...نحن الي العروبة ننتسب وابناء الجزائرنتحد علي الخير.. ونشارك بي اي موضوع يفيد الجزائرين ..ليس لي بل لي جميع الشرايح المجتمع الجزائري...وشكرا اخي


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
) وما كنت ممن يدخل العشق قلبه و لكن من يبصر جفونك يعشق . 2) أغرك مني أن حبك قاتلي و أنك مهما تأمري القلب يفعل . 3) يهواك ما عشت القلب فإن أمت يتبع صداي صداك في الأقبر . 4) أنت النعيم لقلبي و العذاب له فما أمرّك في قلبي و أحلاك . 5) و ما عجبي موت المحبين في الهوى و لكن بقاء العاشقين عجيب . 6) لقد دب الهوى لك في فؤادي دبيب دم الحياة إلى عروقي . 7) خَليلَيَ فيما عشتما هل رأيتما قتيلا بكى من حب قاتله قبلي . لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا ً . 9) فياليت هذا الحب يعشق مرة فيعلم ما يلقى المحب من الهجر . 10) عيناكِ نازلتا القلوب فكلهـــــــــــــــــــــــــــا إمـا جـريـح أو مـصـاب الـمـقـتــــــــــــلِ.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المواضيع الأخيرة
» هل ساجد الحب عندما ابحث عليه
الأربعاء يونيو 16, 2010 3:23 am من طرف lamsa

» اختي احدري من النات والهاتف
السبت مايو 29, 2010 5:12 am من طرف yane

» عندك شك أني حين عثرت عليك
السبت مايو 08, 2010 4:32 am من طرف yane

» إلى كل عاشق فشل في الحب
الجمعة مايو 07, 2010 1:35 pm من طرف yane

» الحيوان الذي اذا شرب الماء مات
الأحد مايو 02, 2010 1:30 pm من طرف امين

» القواعد الصحية للجهاز التكاثري
الإثنين أبريل 26, 2010 12:38 pm من طرف yane

» رحم الأحزان
الأحد أبريل 25, 2010 11:43 am من طرف امين

» ابيات شعر جميلة لي فتاة .....
الأحد أبريل 25, 2010 11:30 am من طرف امين

» صور النحل
السبت أبريل 24, 2010 3:59 pm من طرف امين

منتدى
http://www.google.com
http://www.google.com

شاطر | 
 

 دائرة شلالة العذاورة ولاية المدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lamsa
مراقب
مراقب
avatar

عدد المساهمات : 135
العمر : 31

مُساهمةموضوع: دائرة شلالة العذاورة ولاية المدية   الثلاثاء أبريل 20, 2010 9:24 am

مدينة الشلالات


البلد الجزائر
ولاية المدية
دائرة شلالة العذاورة
المساحة 150 كم²
الموقع الجغرافي (3.41 درجة شرقا - 35.94 درجة شمالا)

السكان 104000 نسمة
كثافة 700 نسمة/كم²

الرمز البريدي 26007

شلالة العذاورة مدينة جزائرية تقع في الهضاب العليا (3.41 درجة شرقا - 35.94 درجة شمالا) على بعد 140 كلم جنوب الجزائر العاصمة ( مدينة الجزائر). يقدر عدد سكانها بـ 170000 نسمة(إحصائيات 2008 باحتساب البلديات التابعة لها شنيقل - تافراوت - عين القصير).من أقدم البلديات على المستوى الوطني. من مسمياتها جوهرة الهضاب العليا وبوابة الهضاب ، وكذا مدينة الشلالات لكثرة الينابيع والشلالات التي كانت معروفة بها منذ عهد الرومان حيث توجد آثار لحامية عسكرية ومقبرة رومانية إلى يومنا هذا بالجنوب الغربي قرب منبع عين الشلالة.

تقع المدينة القديمة في الجنوب الغربي للمدينة الحالية وكانت تدعى عين الشلالة.

توجد بالمدينة ليومنا هذا بعض البيوت من وقت الرومان وكذا من وقت الأتـراك في حالة يرثى لها وتعرضت كل الأثار للنهب في فترة الاستعمار الفرنسي، أطلق عليها الفرنسيون اسم ماجينو(maginot).

رغم ما تعرضت له المدينة القديمة من نهب لآثارها إلا أنها لا زالت تسرد قصص التاريخ المجيد وتحفـظ جثامين عمالقة صنعوا تاريخ الأمازيغ.

أما المدينة الحالية فبقيت محافظة على الطراز الإسلامي في بناياتها، كما واكبت العصر في رفعة وشموخ.

شلالة العذاورة تبعد عن العاصمة بحوالي 140 كلم. ويبلغ ارتفاعها عن مستوى سطح البحر بحوالي 1100 م. حاليا مقر دائرة تابعة لولاية المدية وتقع في الجنوب الشرقي للولاية على الحدود مع ولايات البويرة - المسيلة - الجلفة. وتبعدعن مقرالولاية بمسافة 100 كلم. -دائرة شلالة العذاورة تحدها ستة دوائر هي: سيدي عيسى من الشرق، عين بوسيف من الغرب، السواقي من الشمال، عين الحجل من الجنوب، سور الغزلان من الشمال الشرقي، البيرين من الجنوب الغربي. تحتل موقعاً ممتازاً في الهضاب العليا بين ولايات المدية (ولاية المدية) والبويرة (ولاية البويرة) والمسيلة (ولاية المسيلة) والجلفة (ولاية الجلفة) مما يؤهلها للعب دور محوري. من أحيائها الكبرى حي كاف الطير وحي الزعترية. ومن أعلامها المجاهد محمد بن قويدر رئيس فرقة الخيالة في دولة الأمير عبد القادر والوزير الأسبق في حكومة هواري بومدين الأستاذ المفكر مصطفى الأشرف والشهيد بولبداوي المختار.




[1] مدينة الشلالات (شلالة العذاورة)
شلالة العذاورة مدينة جزائرية تعرف بمدينة الشلالات لكثرة الينابيع والشلالات التي كانت معروفة بها منذ عهد الرومان حيث توجد آثار لحامية عسكرية ومقبرة رومانية إلى يومنا هذا وكانت تدعى عين الشلالة. -وقد نسبت لقبائل العذاورة التي أقامت بها بعد سقوط آشير إحدى عواصم بني زيري التي تبعد عن شلالة العذاورة حوالي 10 كلم غرباً على الطريق الوطني رقم 60 العابر لولايات المسيلة - المدية-تيسمسيلت. -وقد عرفت في عهد الاستعمار باسم ماجينو (Maginot). - ويقال بانها كانت منتجعا لاثرياء آشير.

كما اشتهرت بانجابها لعدد كبير من العلماء والادباء والمفكرين. ويمتاز اهلها بالحفاظ على هويتهم الإسلامية والعادات والتقاليد.

[2] شعار منطقة شلالة العذاورة
مدينة شلالة العذاورة ترفع شعارا مستخلصا من شعار قبائل العذاورة وهو :

الشلالة يمكن أن تنحسر لكنها لا تنكسر.

[3] دائرة شلالة العذاورة
تضم 4 بلديات هي : شلالة العذاورة، شنيقل، تافراوت، عين القصير.

[4] ناحية شلالة العذاورة
تضم 3 دوائر و 13 بلدية هي :

1)دائرة شلالة العذاورة (شلالة العذاورة، شنيقل، تافراوت، عين قصير)

2)دائرة عين بوسيف (عين بوسيف، البنية، سيدي دمد، العوينات، أولاد معرف)

3)دائرة السواقي (السواقي، جواب، سيدي زهار، سيدي زيان)

[5] منطقة شلالة العذاورة الثورية
شهدت منطقة شلالة العذاورة ابان ثورة التحرير الكبرى معارك هامة وساهم أبناء المنطقة في حرب التحرير الكبرى ومن أهم المعارك التي شهدتها شلالة العذاورة والمناطق المجاورة لها معركة الكاف الاخضر ومعركة قرقور 5 كلم شمال المدينة - معركة كاف افول ومعركة ضاية الطرفة جنوب شلالة العذاورة - كما استشهد بالمنطقة قائد الثورة الرائد سي لخضر وبو لبداوي المختار وعلي البسامي وغيرهم كثير. وقد شهدت عدة معارك أثناء الثورة أهمها معركة قرقور بقيادة الرائد سي لخضر حيث اسقطت فيها طائرة للعدو وتكبد خسائر في الارواح والعتاد. كما شهدت هجوما بالأسلحة نصف الثقيلة من طرف جيش التحرير في وسط المدينة على ثكنة عسكرية وقد تم انسحاب المجاهدين بنصر مؤزر لكنها كانت مقدمة لمعركة جبل بولقرون شمال شلالة العذاورة التي استشهد فيها الرائد سي لخضر وضريحه موجود هناك (10 كم شمال المدينة) بالقرب من الطريق الوطني الرابط بين شلالة العذاورة وبلدية جواب نحو العاصمة.

أطلق عليها المستعمر الفرنسي أيام الثورة اسم حفرة الأفاعي ، حيث سببت له الكثير من المتاعب والآلام ووجد صعوبة في السيطرة على مسالكها وعجز عن ترويض أهلها. وكرد فعل من طرف المجاهدين أطلق عليها اسم ربوة الأسود ، اعترافا بفضل أهلهاودورهم الفعال في احتضان الثورة ، حيث قدمت المنطقة أكثر من 1000 شهيد ، وهذا موثق في كتابات مجاهدي المنطقة ومذكراتهم.

[6] تاريخ منطقة شلالة العذاورة
تاريخ شلالة العذاورة كما يقدمه علماء الآثار والباحثون يضرب في أعماق التاريخ يحكي شواهد هذه المنطقة التي يقول المؤرخون أنها كانت آهلة بالسكان منذ عصور ما قبل التاريخ وقد تم العثور بضواحي المدينة على العديد من الآثار التي تدل على وجود سكان بالمنطقة منذ حوالي ثمانية آلاف أو عشرة آلاف سنة.

كما تم العثور على كمية كبيرة من الأدوات المصنوعة من معدني الليثيوم واستخرجت المكاشط والصفيحات وقطع الصوان من طبقات المعادن بالإضافة إلى بقايا جثث حيوانات ذلك العهد. ولكن الباحثين لا يعلمون الشيء الكثير عن المدة التي تفصل بين حياة أولئك الذين عاشوا في عصر ما قبل التاريخ وبين حياة سكان منطقة التيطري الذين يشهد التاريخ بأنهم من أوائل سكان هذه المنطقة غير انه قبل الاحتلال الروماني لأماكن محددة من الهضاب كانت هذه الأخيرة آهلة بالبربر وهؤلاء البر بر الرحل كانوا في تنقل مستمر في الهضاب العليا بحثا عن المراعي.

لقد عني كثير من المؤرخين بتاريخ شلالة العذاورة وشخصياتها ولعل المفكر مصطفى الأشرف وهو ابن شلالة العذاورة قد أشار في كتابه المعروف « Des noms et des lieux, mémoire d une Algérie oubliée» إلى تاريخ المنطقة وأوضح بعض الجوانب المنسية في تاريخ المنطقة وتكلم عن سفح جبل يسمى كاف آفول من سلسلة جبال التيطري المذكور أكثر من مرة في تاريخ العلامة ابن خلدون وهو جبل شامخ كثير السواعد وفيه أثار للأولين وأقربهم إلينا في التاريخ بنو زيري المتنقلون إلى الأندلس، كما ذكره ابن خلدون ومن فروعه جبل القرن وهو جبل رفيع هرمي الشكل له قمتان أكبرها مربعة التي اكتشف فيها اليوم عنصر عجيب من صنع قدماء المهندسين.

ولعل بعض هذه الإشارات التاريخية تدل على ما فيه الكفاية على تاريخ شلالة العذاورة وامجادها الماضية.

لا تزال مدينة شلالة العذاورة وهي مدينة العلم والفكر تشتهر برجالاتها المثقفين ممن بنوا صرح الجزائر الثقافي والفكري والعلمي فلقد برز بها مصلحون ومفكرون وعلماء ورجال دين كما يذكر مبارك الميلي في كتابه تاريخ الجزائر (ج2 ص 272)العالم أبو محمد عبد الله بن محمد الأشيري المحدث والفقيه (والذي ذكره ياقوت الحموي) المتوفي ببعلبك في سنة 561 هـ، ومنهم العالم الجليل عضو جمعية العلماء الجزائريين عمر العرباوي، بل ان شلالة العذاورة لا تزال حتى اليوم موطن شعراء وموسيقيين جزائريين مجيدين ولعلها حالة من التواصل الفكري الذي يسري في نسيج المدينة ورجالاتها وعمرانها.

[7] آثار منطقة شلالة العذاورة
تزخر ناحية شلالة العذاورة بمناطق أثرية مما يؤهلها لتكون قطبا جذابا للسياح، فقد رسم جمال المناطق السياحية الهضاب والجبال الشامخة وكذا تنوع معالمها الأثرية وهي مدعمة بمرافق وهياكل سياحية نذكر منها: بيت الشباب بشلالة العذاورة.

وتملك المنطقة رصيدا ثريا من الآثار التي ورثتها على حضارات غابرة. ففي الجنوب الغربي للمدينة عبارة عن حصن عسكري يأوي حامية رومانية والمصادر المكتوبة القديمة تذكرها ويقولون عنها شرفة الجنوب، وهي غير مصنفة ولا نعرف شيئا عن تفاصيلها.وقد طمر معالمها النزوح الريفي وقسمت مساكن وهي اليم جزء من حي الغربية.

المقبرة عثر عليها بالصدفة عند القيام بالأشغــال في حي الغربية وهي ترجع إلى الفترة PAIENNE يعني فجر العهد العتيق القرون الأولى قبل ظهور المسيحية في الجزائر كمـا أن الجثث كانت أكثر ضخامة بمقارنة الهيكل العضمي بالإنسان الحالي، الأمر الذي يدفعنا إلى القول بوجود مجموعة سكانية وبالتــالي مدينة. وهي غير مصنفة ولا تذكر المصــادر اي شيء عنهــا. وتم العثور على آدوات مختلفة في حي الزعترية خاصة وفي أماكن أخرى من المنطقة نذكر منها حي النخلة.

[8] الطبيعة المعمارية لمدينة شلالة العذاورة
لقد اشتهرت شلالة العذاورة مثل بقية المدن الجزائرية التاريخية بفنون العمارة الإسلامية وشهدت فيها المساجد والبناءات العمرانية نموا ملحوظا بل وبرز من خلال هذا العمران أهمية الروح الإسلامية والطراز الهندسي الفاخر الذي تميزت به مساجد شلالة العذاورة كما هو حال مسجد التوحيد ذي الطراز المعماري الرائع ومسجد الامام علي والمسجد العتيق(الرحمة). وقد استعمل البناءون العذاورة في عمارتهم وسائل طبيعية محلية ووظفوا ما لديهم توظيفا موفقا في بناء المساجد التي تقدم النموذج الامثل في العمارة والبناء الإسلامي بفنونه وزخارفه وطرزه الرائعة ناهيك عن العلوم وفنون التحصيل المعرفي الذي تميزت به شلالة العذاورة عبر تاريخها المجيد ولا تزال بهذا الصدد زاوية سيدي محمد الخيذر معلما دينيا وحضاريا وفكريا يشع على المنطقة بعلومه ورجاله ولا يزال دير سيدي النذير غارقا في متاهة الزمن وفيا لتدريس المباديء القرآنية المتواصل على مر الأيام منذ تأسيسه في عصر الأمير عبد القادر الجزائري ولا يزال يتميز بتجديد حسن الضيافة وبالهدوء في ممراته المظللة والقبة التي تمثل قبر المؤسس والذي يرجع لها الفضل في تذكيرنا بعصور أخرى لا تزال تجيء دائما محملة بالإشعاع والعلم والفكر. لمدينة شلالة العذاورة عالمها الخاص رائحة التراث وعبق الماضي، السيوف والبرانس وحلي العرس وهدايا تذكارية لا تنسى. منطقة الشلالة قطب سياحي تحتاج إلى اهتمام السلطات ونفض الغبار عنها (اثار إسلامية ورومانية وحتى من العصر الحجري) وخاصة حي كاف الطير العتيق رمز الشلالة وهي منطقة فلاحية ومدينة تجارية - كما أن في شلالة العذاورة ورشات للقطاع الخاص تتمثل في النسيج والخياطة والتفصيل.

[9] الصناعة التقليدية في منطقة شلالة العذاورة
ما زالت صناعة الحلي في شلالة العذاورة تتوارث أبا عن جد وهي الصناعة التي ساعدت سكان الهضبة على العيش والتأقلم مع ظروف البيئة ففي القدم كان الحرفي يستعمل موقدا يحفر له في الأرض واليوم يستعمل وعاء قدره بعض الليترات وسندنا حجمه 30 في 10 سم وقوالب حجمها 10 في 5 سم ومطرقة وملقطا وحصبة وقطعة حديدية ليساوي ويصقل محتوى القالب وكذلك مبردا وأحيانا زقا أو منفاخا. غير أن صناعة الحلي ليست من اختصاص العذاورة كلهم بل من اختصاص فرع منهم فقط وهم فرقة المعاليم الذين يبرعون في صناعة الفضة خاصة. الخيل هو عنوان أخر لمدينة تضرب في اعماق التاريخ، العذاورة خيالة بطبعهم وعندما تستمع إلى أحدهم تشعر بالراحة والتلقائية التي تغمر قلبك. هذه هي شلالة العذاورة الجزائرية قبلة المكان وسحر الزمان فيما ترك الرواة على سالف العصر والأوان.

[10] السكان في شلالة العذاورة
تعتبر منطقة شلالة العذاورة ذات كثافة سكانية عالية إذ قدر عدد سكانها 000 104 نسمة عام 2008 وتحتوي أحياء شعبية كثيرة نذكر منها حي كاف الطير (الأمير عبد القادر) رمز العذاورة وهي من أعرق القبائل إضافة إلى تاريخها الثوري المشرف. وحي أول نوفمبر بوسط المدينة قرب ساحة الوئام وشوارعه الضيقة تشبه كثيرا احياء القصبة بالعاصمة وحي الثورة وحي الوئام وحي 20 أوت (طريق تابلاط) وحي الغربية (الورود)، وأيضا أحياء النصر والقدس و 5 جويلية (جنان البايلك) والقرية (الأحلام) وحي غزة (القطب الحضري). تشتهر أيضا المدينة بالصناعات التقليدية منها الزرابي والمجوهرات الفضية خاصة الحلي.الشلالة قطب حضري تحتوي على ثلاث ثانويات وسبع متوسطات وعشرين مدرسة ابتدائية ومستشفى ومؤسسة للصحة الجوارية وثمانية مساجد بالإضافة إلى مرافق للشباب وأخرى رياضية وثقافية ومركز للتكوين المهني.

[11] أعلام منطقة شلالة العذاورة
اشتهرت بالمدارس والكتاتيب القرآنية كما تعتبر المدينة أما لعمالقة الفكر والثقافة أمثال مصطفى الأشرف كما تحتضن المدينة عدة جمعيات ناشطة في الحقل الثقافي ، نذكرمنها :

1)جمعية الإصلاح الثقافي والاجتماعي تأسست في صيف 1989 م وهي من أوائل الجمعيات المؤسسة في الجزائر في ظل الإنفتاح (نشاطات خيرية، علمية وثقافية ورياضية)

2)جمعية الوفاء للإعلام الآلي (نشاطات علمية) دار الشباب لبلدية شلالة العذاورة

3)جمعية الوئام للإعلام الآلي والأنشطة الثقافية والعلمية (نشاطات علمية وثقافية) دار الشباب شلالة العذاورة

4)جمعية الجيل الصاعد للمسرح (نشاطات ثقافية) دار الشباب لبلدية شلالة العذاورة

5)الجمعية الخضراء لحماية البيئة (حماية البيئة) دار الشباب شلالة العذاورة

[12] التضاريس في شلالة العذاورة
تضاريس المنطقة متنوعة وتتميز بالأودية والجبال والتلال والمضائق وتتكون من 05 مساحات جغرافية:

الربوة المركزية مدينة شلالة العذاورة وماجاورها.
النهاية الشرقية للكاف الأخضر وسهول تافراوت.
المنخفض الجنوبي لجبل ديرة وسهول زملان.
الجهة الجنوبية لجبال التيطري وسهول الزبارة.
سلسلة جبال كاف آفول وسهول معاش.
[13] المناخ في شلالة العذاورة
مناخ قاري قارس البرودة شتاء، حار صيفا وجميل ربيعا.

[14] السدود والمسطحات المائية في منطقة شلالة العذاورة
في المنطقة ثلاث سدود هامة:

سد شعبة الثنية.
سد وادي اللحم.
سد قرقور على المخطط.
بالإضافة إلى الكثير من السدود الصغيرة، والحواجز المائية.

[15] المساجد والزوايا في منطقة شلالة العذاورة
تزخر المنطقة بالعديد من الزوايا والمساجد التي لها تاريخ نذكر منها :

مسجد الرحمة العتيق بشلالة العذاورة.
زاوية سيدي النذير بتافراوت.
زاوية سيدي محمد الخيذر بشنيقل.
زاوية سيدي سعيد الذي تفرع أحفاده في عدة جهات من الوطن .
[16] الصناعة التقليدية وفن الطبخ في منطقة شلالة العذاورة
تشتهر شلالة العذاورة بـ:

الفخار، اللباس التقليدي (البرنس، القشابة، الزمالة،...)، صناعة الحلي من ذهب وفضة، النسيج (زربية كاف الطير).

الكسكسي، الشخشوخة، الرفيس بنوعيه، البغرير، الحسوة (المردود)، المقطعة (الرشتة)، المسمن (السفنج)، المقروط...الخ

[17] الرياضة في شلالة العذاورة
اشتهرت بفريق اتحاد العذاورة معتمدا اللون الأخضر والأبيض (تأسس سنة 1946)

[18] أبواب مدينة شلالة العذاورة
الشلالة القديمة لها 4 أبواب وهي :

باب تافراوت.
باب زملان.
باب الزبارة.
باب معاش.
[19] أحياء مدينة شلالة العذاورة
حسب التسمية الشعبية القديمة هي الفيلاج. كاف الطير. الغربية. جنان البايلك. ذراع الجواجة. حشاد. الشرشارة. الغابة. لمنيتنة. لمدرق. الشهداء. الكونور. سيتام.القرية. الجنوب الشرقي. المرجة. الوادي المالح. الدوامة.

[20] مساجد مدينة شلالة العذاورة
مسجد الرحمة (العتيق) بوسط المدينة.
مسجد علي بن أبي طالب (حي أول نوفمبر).
مسجد التوحيد (حي الأمير عبد القادر).
مسجد أبي بكر الصديق (حي النصر).
مسجد أبي أيوب الأنصاري (حي هواري بومدين).
مسجد عبد الحميد بن باديس (حي 5 جويلية).
مسجد التوبة (حي 20 أوت).
مسجد الغفران (حي غزة).
[21] تقاليد منطقة شلالة العذاورة
يشتهر سكان المنطقة بالكرم والضيافة واتقان طبق الكسكسي المحلي وطبق الشخشوخة.

[22] الفلاحة في منطقة شلالة العذاورة
تعتبر المنطقة فلاحية بالدرجة الأولى ويعتبر إقليم معاش أكبر منطقة فلاحية حيث أنه شهد دعما كبيرا ومن أهم محاصيل هدا الإقليم الجزر واللفت والبطاطا ومن الفواكه المشمش والرمان والعنب.

ويعتبر القمح والشعير من أهم محاصيل منطقة شلالة العذاورة الزراعية بالإضافة إلى اصناف كثيرة من الفواكه كالمشمش بمنطقة زملان والرمان بمنطقة الزبارة، وكذا تمتاز بمناطقها الرعوية حيث تشتهر بتربيتها للإغنام كما تشتهر بلدية تافراوت الغنية بالمنتوجات الزراعية المتنوعة والتي تعتبر الرائدة في إنتاج القمح.

[23] شلالة العذاورة لوحة من التضاريس
الشلالة منطقة خرجت من عمق التاريخ الإنساني، هي لوحة من التضاريس ومن الإضافات الإنسانية الرائعة، تركت أثارا ومعالم وشخوصا إنسانية. لتصبح موقعا جغرافيا سجله التأريخ. هذه القرون من التاريخ ومن الحضارة ومن الأسماء ومن الفعاليات والطاقات والعبقريات كانت إحالات من الإضافات الاسمية ومن الأعلام التاريخية الذين استوطنوا هذا الخزان الحضاري والحيوي وكانوا فعلا من النماذج الإنسانية والروحية والعلمية لفضاء منطقة الشلالة.

في هذا الواقع الضارب في عمق التاريخ الإنساني، في واقع له من العطاءات التاريخية والحضارية والاجتماعية والاقتصادية والتنموية ما يجعل المنطقة تستحضر كل درجات الوعي والحضور الذي طبع معالمها طيلة القرون الماضية. قرون من التاريخ والمعالم والإحالات الجميلة التي سكنت عقول أهل المنطقة ممن تركوا بصماتهم عبر فضائها، فأعلام المنطقة وعلماؤها هم الذين كانوا حراس هذا الإقليم إبان الاحتلال، وساهموا بقدر كبير في تنوير الحركة الثقافية بمنطقة الشلالة فالشيخ محمد شرقي والشيخ عمر الفرقاني والشيخ عمرالعرباوي عضو جمعية العلماء والشيخ طاهري بن سيدي النذير والشيخ محمد الخيذراوي، والشهيد الرائد بولبداوي المختار من تلاميذ جمعية العلماء، والمرحوم المجاهد أحمد بن الدنداني عضو جمعية العلماء المسلمين الجزائريين والذي دخل معترك النضال العسكري والسياسي وكان بدوره قطبا فاعلا في التأسيس لهذا المعترك النضالي الواسع، هؤلاء كانوا السند المعنوي في تفعيل الزخم الثوري والنضالي والعقائدي فكانت المنطقة خزانا لطاقات فكرية ونضالية ساهمت في تحرير العقول وترقية الفعل الديني والثقافي والعلمي، حيث تأسست في منطقة الشلالة مدارس قرآنية أصبحت فيما بعد بمثابة المدرسة التحضيرية لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، وشكلت هذه المدارس مع المحطات التعليمية والتثقيفية مراجع فكرية ساهمت في تنوير الحياة التربوية وبعث الإشعاع النضالي في وقت لم يكن باستطاعة أي أحد إعلان ولائه لفكرة الاستقلال التي نادى بها حزب الشعب، وكان لهذا الزخم أن كان الوالكلب اللاحق في انطلاقة الثورة التحريرية عام 1954، منطقة الشلالة وأعلامها الكبار ساهموا في ترقية الفكرة الإشعاعية بمجهودات نضالية فردية خالصة لا ينكرها إلا جاحد، وقد أنجبت المنطقة كل هؤلاء الأعلام وغيرهم كثير من أمثال المفكر والوزير الأسبق مصطفى الأشرف والمرحوم الصحفي مدني شوقي، وكذا الطاقات الثقافية التي تؤسس للفعل الثقافي والإبداعي بعد استقلال الجزائر، منهم الكاتب عباس بومامي، والروائي الاخضر بوربيعة، والصحفي المعروف عز الدين طهاري، والمذيعة فاطمة ولد خصال، والشعراء الكبار وغيرهم، ونخص بالذكر الشيخ سي محمد الاكحل رئيس شعبة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بشلالة العذاورة، دون أن ننسى الفنان التشكيلي حسين عيسى ، وكذلك الأستاذ عامر ولد سعد سعود (مؤسس ورئيس نادي الحوار، مؤسس ومنسق المبادرة الجزائرية لدعم فكر المقاومة "مجد").

[24] منطقة الشلالات
تضم 11 بلدية هي شلالة العذاورة. شنيقل. تافراوت. عين القصير. بوطي السايح. سيدي دمد. البنية. سيدي زيان. سيدي زهار. ريدان. المعمورة. وهذه البلديات تشكل بنية اجتماعية متماسكة نتيجة المصاهرة إذ لا تخلو عائلة من البلديات المجاورة من قريب أو أقارب في مدينة شلالة العذاورة. ويعتبر خميس العذاورة سوقا أسبوعيا للجميع ومهرجانا ثقافيا لكل المنطقة منذ أكثر من 5 قرون بل يتعداها إلى المناطق المجاورة.

[25] اقليم الشلالات
يضم هذا الإقليم 7 دوائر و25 بلدية بينها تكامل وتفاعل اقتصادي واجتماعي وثقافي منقطع النضير وهي:

1)دائرة شلالة العذاورة ( شلالة العذاورة، شنيقل ، تافراوت ، عين قصير )

2)دائرة عين بوسيف ( عين بوسيف ، البنية، سيدي دمد، العوينات ، أولاد معرف )

3)دائرة السواقي ( السواقي ، جواب ، سيدي زهار، سيدي زيان )

4)دائرة سور الغزلان ( سور الغزلان ، ديرة، الدشمية ، المعمورة ، ريدان )

5)دائرة سيدي عيسى ( سيدي عيسى ، بني يلمان )

6)دائرة عين الحجل ( عين الحجل ، بوطي السائح ، سيدي هجرس )

7)دائرة البيرين ( البيرين ، بنهار )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دائرة شلالة العذاورة ولاية المدية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخضراء :: المدية :: بلديات المدية-
انتقل الى: